الزلازل.. كيف ولماذا تحدث؟ 36x36

الزلازل.. كيف ولماذا تحدث؟

الزلازل ظاهرة طبيعية من ظواهر الكون ولقد عرف عن الزلازل منذ الازل ولقد ضربت الزلازل دزل كثيرة مثل اليابان وأندزنيسيا وغيرها من الدول حيث أنها خلفت أضرارا ساحقة وكثيرة جدا في الدول

بواسطة:
الزلازل.. كيف ولماذا تحدث؟

تتعرض الأرض سنويا لنحو مليون زلزال، والناس في الغالب لا تشعر إما لضعف أو حدوثها في مناطق غير مأهولة .. الرجل لا يشعر عادة الزلزال بلغت قوته إلا عندما تصل إلى 4 درجات على مقياس ريختر. الزلزال كبيرة في حين أن أكثر من 7 درجات في حجم هذا التدبير.


الزلازل.. كيف ولماذا تحدث؟

شكل تخيلي لليابسة على كوكب الأرض قبل 200 مليون سنة

بالتأكيد قد على المدى الطويل تسبب الأنشطة البشرية في الزلازل، وهذه الأنشطة: التفجيرات النووية، وشفط النفط من الآبار منصات الأرض، وكذلك بناء سدود على المناطق المعرضة للزلازل .. ولكن أقدم تلك الأنشطة البشرية لا تتجاوز بداياتها قرنا من الزمان، أي أن تلك الأنشطة لا تفسر سبب وقوع الزلازل القديمة العميقة الراسخة في تاريخ الأرض والإنسانية، يجب أن يكون هناك تفسير آخر ينظم أسباب وقوعها و تحديد ما هي عليه في الوقت نفسه.

الجيولوجيون أن هذا التفسير. في الفترة بين 1912 و 1915 كان العالم الألماني فيجنر وقدم نظرية تحكي قارات حركة بسيطة، ويطلق عليها اسم الانجراف القاري "الانجراف القاري" وإعادة ترتيب القارات و-سنواتهم 200،000،000 منذ وحتى وقتنا هذا.

وفقا لهذه النظرية، فإن القارات الخمس تشكل الأرض واحدة متكاملة تعرف باسم الجامعة أو "بانجيا"، وبسبب عدة عوامل - العرض - بدأت القارات لفصل في شكل كتل من القشرة الأرضية.

امتدت عندما جاء عام 1968 تبلورت نظرية جامعة لكل الجهود العلمية في هذا المجال، ما يقرب من نصف قرن من الزمان، وتنظيم معظم النظريات السابقة لها وخاصة نظرية الانجراف القاري وقدمت تفسيرا لها، وأثبتت صحتها، وقدمت شرح رائع للعديد من الأنشطة البرية، بما في ذلك الزلازل، وشبه

ملخص تلك النظرية غير متصل القشرة الأرضية، ولكن مقسوما على شبكة من الشقوق على عدد من الألواح أو الصفائح التي تتحرك بصورة دائمة، كل صفيحة على حدة باعتبارها السباحة حدة مستقلة متماسكة فوق سحابة من عباءة شبه المنصهرة الصخور أو الثانية طبقة القشرة الأرضية بعد مكونات الطبقات الكبرى للكوكب.

حدود هذه الألواح، حيث تحدث الحركة، فهي معرضة دوما للإجهاد والتوتر، مما أدى طيات وتصدعات؛ تنشأ الطيات عادة منذ الإجهاد المستمر، فإن ما يحدث تكسير نتيجة الضغط المفاجئ العنيف، وهذا هو ما يهمنا طالما ونحن نتحدث عن الزلازل، لا يهم الكثير من تفاصيل تلك النظرية الرائعة التي باتت أقرب إلى الحقيقة من الناحية النظرية.

البنية الداخلية للأرض

وقد أثبتت دراسة متأنية من الزلازل، ودقيقة ووتش الصلة بين الزلازل وانطلاق الطاقة الناتجة من احتكاك الصخور وتحرك طبقات الأرض حول الصدوع التي تشكل حواف هذه اللوحات، وهذا يقودنا للتصدي لتركيب الأرض، وحيث أن فهم موضوع الزلازل والأسباب التي تؤدي إلى هذا النوع من الكوارث الطبيعية يعين بنا أول التعرف على البنية الداخلية للكرة الأرضية، بما في ذلك يفي بحاجة الموضوع دون توسع.

يقع على عمق 2900 كم من سطح الأرض: اللب الأساسية. الجزء الداخلي منه صلب والجزء الخارجي المنصهر منه إلى حد السيولة، ويتكون من قسمين من الحديد وبعض العناصر الأخرى.

عباءة عباءة: يحيط اللب وتصل إلى 2880 كيلومتر، ويتألف من سميكة عالية الكثافة الصخور الصلبة يدخل عنصر تثبيت والحديد والمغنيسيوم، داخل وخارج تنصهر الصلبة، والطبقة العليا من وشاح شبه المنصهرة وهي تؤدي مهمة دور في أصل الزلازل.

قشرة قشرة: الغطاء الخارجي للنطاقات وشاح ومكونة من صخور أقل كثافة بين بضعة كيلومترات تحت المحيطات سميكة وكم 70 تحت الجبال العالية، والتي هي من نوعين: القشرة القارية والقشرة المحيطية.

من المهم أن عدة عوامل، بما في ذلك كثافة من الصخور الخلافات تتألف من القشرة، ومجموع الأوزان المختلفة الأعمدة الصخرية القارات والمحيطات والجبال، فوق الطبقة العليا من الوشاح والتي سبق وصفها شبه المنصهرة، أو السائل اللزوجة سيولة حادة، مع ارتفاع درجة حرارة الارض ونحن نتحرك بعيدا عن السطح، والفيوران الصهارة "الصهارة" مكون من وشاح .. جعل القشرة الأرضية يتم إصلاحها في حالة دائمة من الحركة، ويمكن تقسيم تلك الحركة إلى:

حركة Tbaeidih حركة متباينة: تباعد مثل قارات أفريقيا وأمريكا وتشكل المحيط الأطلسي بينهما، والتباعد بين الصفيحة العربية والصفيحة الأفريقية، التي ولدت من البحر الأحمر، والتي يمكن أن تصبح الملايين من المحيط سنوات.

القرب التنقل بين لوحات في مناطق التصادم حركة متقاربة: أ الالتحام المناطق لوحات لبعضها البعض، مما يخلق تكوين الجبال الشاهقة مثل جبال همالايا، حيث التحم شبه القارة الهندية بقارة آسيا، وكذلك جبال الأنديز في الطرف الغربي من أمريكا الجنوبية.

انزلاق الحركة على حدود الصفائح: والانزلاق من خلال الشقوق حركة ناقلات النفط. على سبيل المثال، ما يحدث في خطأ سان أندرياس الشهير في ولاية كاليفورنيا، وخطأ البحر الميت الذي يبدأ في البحر الأحمر ويعبر البحر الميت ولبنان وسوريا للتوصل إلى تركيا.

الزلازل على خريطة الأرض

في الواقع، مهما كانت الأسباب التي تؤدي إلى الزلازل هي في النهاية لموجات زلزالية، تنتشر في الأرض عندما ينزلق جزء من القشرة الأرضية من مناطق مجاورة، ولا هي هذه الحركة الانزلاقية سلسة وناعمة غالبا، ولكن عنيفة ومتقطعة بسبب الاحتكاك بين المحمول والأجزاء لمس له.

وإنما هو أيضا حقيقة أن حركة العنف تسبب الاهتزازات يحدد قوة الموجات الزلزالية بين الضعيفة بالكاد يشعر قوية ورائدة إلى كارثة.

تنشأ الزلازل في نقطة ما داخل الأرض تدعى التركيز "التركيز" تتحرك الموجات الزلزالية إلى الخارج، ومعرفة النقطة التي المتطابقة على سطح "مركز" مكان سطح الأرض.

إذا شاهدت خريطة الزلزال المواقع من الأرض، فسوف نجد أن ذلك لا ينتشر بصورة عشوائية، ولكن تتركز معظمها في أحزمة تمتد لمسافات طويلة والرئيسية عبر القارات والبحار، وأشهر تلك الأحزمة وأقواها ذلك توسيع على طول الساحل الشرقي لل المحيط الهادي، والشريط طويل بمحاذاة غرب الأمريكتين واليابان والفلبين ويصل إلى أستراليا ونيوزيلندا تمثل نحو 68 في المئة من الزلازل في العالم، مثل تلك التي حدثت في ألاسكا عام 1964 وبيرو عام 1970 وشيلي عام 1985 واليابان في عام 1923 - 1995.

ويعرف هذا الحزام ب "حلقة النار"، لأن الزلازل التي غالبا ما ترتبط مع ظهور البركانية، كما حدث في كولومبيا في 14 نوفمبر 1992، حيث ظهرت في اليوم التالي للزلزال الحمم على جبال الأنديز.

هناك أيضا الحزام 2 على طول الساحل الغربي للمحيط الهادئ، من الشمال جزر اليابان الى اندونيسيا في الجنوب، مرورا تايوان جزر القوس.

الحزام 3 يمتد عبر أفريقيا وأوروبا وآسيا، من جبال أطلس شمال إفريقيا، عبر البحر الأبيض المتوسط ​​وإيطاليا واليونان وتركيا، حتى الصين، ويعرف هذا الحزام جبال الألب مع حزام وحيث حوالي 21٪ من الزلازل في العالم .

وتتميز هذه الأحزمة فضلا عن عدد كبير من Zlszlha نشاطها البركاني. ويرجع ذلك إلى حقيقة عند التقاء الصفائح الدموية من أن القشرة الخارجية للأرض. وعاش الصفائح الدموية تحت المحيطات وتكثف تحت القارات، والتي، كما ذكرنا تطفو فوق طبقة أخرى من طبقات الأرض مكونة من صخور ثقيلة لزجة وساخنة، مما يساعد على انزلاق صفائح قشرة الأرض. كشفت الأقمار الصناعية التي لوحات تتحرك بين سنتيمتر واحد وعشرة سنتيمترات في السنة. لكن الزلازل تحدث أحيانا في مناطق لا علاقة لها الأحزمة الزلزالية، ينبع من داخل لوحة، كما حدث في زلزال القاهرة في أكتوبر 1992.
 

أضف تعليقك

مشاركات وبرامج ذات صلة